القائمة اغلاق
تنمية السياحية القروية

تنمية السياحية القروية

تنمية السياحية القروية

في سياق تنزيل الاختصاصات الذاتية للجهة المتعلقة بالسياحة القروية، وكذا الجهود المبذولة للنهوض بالعالم القروي، وخلق تنمية متوازنة للمجالات القروية بمختلف مكوناتها الاجتماعية والاقتصادية والبيئية، أطلق مجلس الدار البيضاء-سطات دراسة حول التنمية السياحة في بعض المناطق القروية على مستوى ثمانية سدود بالجهة.: المسيرة، الدورات، امفوت، سيدي سعيد معاشو، المالح، حصار، تامسنا وكدية الكرن.

 

 

وباعتبار السياحة محركا أساسيا من محركات التنمية و عنصرا محوريا في تأهيل الاقتصاد القروي عبر تنويع أنشطته ، فمن شأن عرض سياحي متكامل ومستدام حول السدود كوجهة نموذجية للسياحة القروية، أن يسهم في خلق دينامية متجددة تنتج الثروات، وتخلق مناصب شغل، وتخفف عبئ الهجرة القروية.

 

 

كما تعد فرصة لتحسين العرض السياحي الحالي، وخاصة المنتجعات القروية وضيعات الاستقبال والمخيمات القروية، وإبراز خصوصية كل موقع ومؤهلاته. وكذا اكتشاف الثروات الطبيعية التي تزخر بها المناطق القروية، وترويج وتثمين المنتوجات المحلية.

 

أين يقع المشروع

تنمية السياحية القروية
  • تقييم الإمكانيات السياحية الطبيعية والجوانب الثقافية و الترابية التي تقدمها مواقع السدود
  • اقتراح مخططات للتهيئة قصد تطوير و تحسين جاذبية مواقع السدود بتشاور مع الجماعات المعنية
  • وضع خطة عمل لتطوير عرض سياحي مستديم، مما يمكن من جعل المواقع المقترحة وجهة سياحية حقيقية وكذلك محركا للتنمية المحلية و وسيلة لخلق الثروة

جهة الدارالبيضاء-سطات

مساهمة الجهة 30.380.800 درهم