انتم هنا: >القطاعات >الصناعة
الصناعة

الصناعة

 

وضعت السياسة الصناعية الوطنية جهة الدار البيضاء - سطات في قلب الأولويات. فالجهة تولد فعليا 65٪ من الإنتاج الصناعي الوطني، كما تؤمن 256 ألف منصب شغل في القطاع الصناعي.

كما تسمح ريادتها الغير مسبوقة على المستوى الوطني بتغطية جميع القطاعات الصناعية في سياق يتسم بالتحول الذي يعرفه وضعها. و يتبنى الفاعلون الصناعيون بالجهة أسلوبا جديدا للحكامة يصبو إلى تحسين أدائهم، ارتكازا على التنافسية التي تعرف بها قطاعات و شعب صناعية معينة.

 

إحصائيات

38 ٪ : شركات في القطاع الصناعي

253 مليون درهم : الإنتاج

62 مليار درهم : الصادرات

59 مليار درهم : القيمة المضافة

12 مليار درهم : الاستثمارات

نقاط القوة

تعتبر جهة الدار البيضاء - سطات اليوم القطب الصناعي الرائد و الأول في المغرب، وذلك بفضل الفاعلين الرئيسيين مثل المكتب الشريف للفوسفاط وكوسومار وغيرها. ما يجعلها تساهم بحوالي ثلثي الإنتاج الوطني، وقدرت طاقتها الإضافية بنحو 20 مليون طن. كما ترتبط الجهة ببرنامج تبلغ تكلفته الإجمالية 145 مليار درهم تم إطلاقه في عام 2008 ويستمر حتى عام 2025. حيث يهدف إلى زيادة الطاقة الإنتاجية عن طريق الإرتكاز على فعالية التكلفة والبحث والتطوير.
ويتركز النشاط الصناعي بالجهة بشكل رئيسي في 5 عمالات تشكل أنظمة إيكولوجية و منظومات متعددة الصناعات وهي عمالات : الدار البيضاء، والمحمدية، والنواصر، والجديدة وبرشيد. و تصبو السياسة الصناعية التي تم الدفع بها قبل بضع سنوات من قبل الحكومة الجديدة إلى خلق صورة صناعية و وضع صناعي جديد ومتغير. حيث يهدف مخطط التسريع الصناعي 2014-2020 إلى تحفيز النمو. كما يعتبر خارطة طريق حقيقية تجعل من قطاع الصناعة محركا لعجلة التشغيل بخلقه لمناصب الشغل من جهة، و رافعة للنمو من جهة أخرى.
تجدر الإشارة إلى أن الجهة تعتبر رائدة في قطاع الصناعات الكيميائية وشبه الكيميائية التي تحقق إمكانات قوية للتصدير، كما تبرز صناعات تحويلية أخرى ذات إمكانات قوية لخلق مناصب الشغل بالجهة، من قبيل قطاع الصناعات الغذائية.

سمعة صناعية قوية

تعرف القوى العاملة النشطة في جهة الدار البيضاء - سطات بتخصصها و سمعتها الصناعية بشكل جلي مقارنة بالمتوسط الوطني، علما أن الصناعة الجهوية تعتبر أكثر إنتاجية من الصناعة الوطنية بنسبة 46 ٪. حيث تتميز الجهة بتطويرها لصناعة متنوعة، يهيمن عليها قطاعي الصناعات الكميائية والنسيج. كما يسطو قطاع الصناعات الكيميائية وشبه الكيميائية بالفعل على الإنتاج الصناعي بنسبة تصل إلى 52 ٪، و هو القطاع الذي ينشط حركة الصادرات الصناعية بالجهة. أما قطاعات النسيج و الصناعات الجلدية فتوفر مناصب شغل مهمة بنسبة تبلغ 31٪.

الصناعات الكيميائية وشبه الكيميائية، قطاع يدفع بالدينامية الصناعية الجهوية

يركز قطاع الصناعات الكيميائية وشبه الكيميائية أكثر من نصف الإنتاج الصناعي الجهوي. كما تعتبر جهة الدار البيضاء - سطات رائدة عالمياً في قطاع إنتاج و معالجة الفوسفاط، و تتميز كذلك بتواجد و وفرة الموارد الطبيعية الحصرية بها. و تجدر الإشارة أيضا إلى أن الجهة تأوي مجموعات وطنية ودولية كبرى و رئيسية في القطاع، موزعة على 6 عمالات.

المكتب الشريف للفوسفاط : الفاعل الصناعي الرئيسي في تنمية الجهة

يلعب المكتب الشريف للفوسفاط دورا هاما في تنمية الجهة، من خلال موقع الجرف الأصفر في تراب عمالة الجديدة. الذي ينزل بثقله كفاعل صناعي كبير في مجال الإستغلال المعدني، مخلفا أثرا إيجابيا يترجم بخلق فرص الشغل، وكذا نسيج محليمهم من وحدات و مقاولات التعاقد من الباطن لا يمكن إنكاره. باختصار يعتبر المكتب الشريف للفوسفاط فاعلاً رئيسياً في المنصة الصناعية للجرف الأصفر الذي يتميز بكونه أكبر موقع لتثمين الفوسفاط في العالم.

قطاع الصناعات الغذائية : قطاع ديناميكي ومنتج

يمثل قطاع الصناعات الغذائية حيزا مهما من مجموع الإنتاج الصناعي للجهة. ويبرز بشكل خاص بمردوديته و إنتاجيته القويتين بفضل خبرات المجموعات المحلية والدولية الكبرى التي تنشط فيه، كما يعتبر أيضا قطاعا مولدا لمناصب الشغل.

قطاع النسيج : قطاع يتجاوز المعدل الوطني

على الرغم من الصعوبات التي يواجهها هذا القطاع، فإن الجهة تسجل به أعلى إنتاجية مقارنة ببقية جهات المملكة. حيث لا بد من الإعتراف بأن الضغط الدولي يشكل سببا مباشرا في تناقص الطلبات في هذا القطاع الذي يعرف تراجعا في فرص الشغل التي يؤمنها.